يونيو 27, 2017
قال تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لا بَيْعٌ فِيهِ وَلا خُلَّةٌ وَلا شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ }. البقرة / 254
أخبار ألجمعية

تعريف بالجمعية

THE ISLAMIC RELIEF ASSOCIATION FOR THE ORPHANS & POOR
default-logo

1948 arabs فلسطينيي 48

تاسست الجمعية الاسلامية لاغاثة الايتام والمحتاجين عام 1996 علي يد مجموعة من الغيورين من ابناء الحركة الاسلامية في فلسطين عام 48 على اثر اغلاق لجنة الاغاثة الاسلامية على يد السلطات الاسرائيلية لذا فهي من المؤسسات النادرة في البلاد التي تعنى بالايتام وبالعمل الاجتماعي ومنذ ذلك الحين وهي تشق طريقها في العمل الاجتماعي مؤكدة على التحام شعبنا الفلسطيني في كل مكان مهما ضاقت به السبل واحتوشته الخطوب ومن هنا كانت الجمعية بابا واسعا للرحمة والاحسان وبذرة للخيرفي موطن العطاء …فهي طاعة لله عز وجل وتقرب اليه فهو الذي امر بتكريم اليتيم وحث على كفالته في مواطن عديدة ويكفي اليتيم تكريما ان الله قد ذكره في القران الكريم اكثر من عشرين مرة وهي كذلك تعبير عن صدق المشاعر وشفافية الحس الانساني نحو فئة ضعيفة من المجتمع لا يختلف اثنان من البشر في الشفقة عليهم فهي بذلك تشعر بشعور ام اليتيم وام السجين وزوجته وابناءه وتصغي بذلك لشعور التكافل والرحمة وتشد المعنويات وتقوي امكانات الصبر والرباط ومواصلة درب التضحيات والبناء. وبالرغم من حداثة الجمعية الا انها اصبحت محط امال الكثير من المعوزين من ابناء شعبنا الذين دارت عليهم الدوائر والمت .بهم الخطوب واحاطت بهم المصائب احاطة السوار بالمعصم وفي ظل هذه الظروف الظالمة والمظلمة سعت الجمعية بخطوات حثيثة لتصل الى المئات من ابناء الشهداء والمعتقلين والارامل لتمد بينها وبينهم جسرا للمحبة والامل الجديد الذي يشرق في حياتهم فيرد عليهم الكرامة المسلوبة ويحفظهم من ذل السؤال. فايتام المسلمين اليوم بحاجة الى رعاية فائقة في ظل الازمات المتتالية على الامة خوفا على مستقبلهم من الضياع والانحراف هذا بالاضافة الى حاجتهم الى الحنان والعطف فهم الذين فقدوا آباءهم وأمهاتهم وأصبحوا بدون عطف وحنان. أفلا نجند انفسنا لنكون آباء أوفياء لاطفال المسلمين المحرومين الذين هم بامس الحاجة الى دعمنا ورعايتنا؟.